كلمة الموقع


أرامل وأمهات ومطلقات وزوجات تغص بهن صالة الاستقبال بالمحكمة ، منهن من عرفت طريقها الى المحكمة مرات ومرات حتى باتت تعرف ممرات وحجرات المحكمة، قضاتها وموظفيها والبعض الآخر يحضر لأول مرة ويتخبط جيئة وذهابا أمام موظف يقبع أمام ما يشبه نافذة لا يتجاوز حجمها 15×30سم، وبالكاد ترى الموظف القابع خلف الشباك أو تتعرف على قسماته .. في هذه الغرفة تتجمع عشرات النساء، حيث توجد عدة شبابيك اثنتان منها تعمل على خدمة المراجعات وكل موظف يختص بنوع معين من القضايا، ولابد لكل مراجعة تعبئة محتوى طلب الدعوى التى تقيمها مع شرح مختصر لفحواها فيما يقوم الموظف بالمصادقة عليها ومن ثم تحويلها للقاضي المختص.


كما تواجه المرأة تعقيدات في بعض الإجراءات، كالطلاق والنفقة والحضانة، إذ عانى بعضهن الأمرين من الطليق حين يرفض منحها صك الطلاق أو صورة منه، فتصبح مصالحها معلقة، أو يبتزها بطلب المال أو التنازل عن حقوقها مقابل الحصول على الوثائق الرسمية لأبنائها.


لهذا أتت فكره الموقع

فهو موقع تفاعلي يخفف الألم عن النساء من أمهات وزوجات ويوفر لهن الوقت والجهد ويقوم فريق الموقع بعمل وصياغة الدعوى بشكل صحيح من حيث الأمور الشكلية والامور الموضوعية للدعوي لكي تكون مقبولة لدي القضاء نقدم يد المساعدة بأسعار رمزية جدا وبحرفية ومهنية عالية ، كثير من الزوجات أو الأمهات تضيع حقوقهن بسبب عدم الصياغة الصحيحة للدعوى وشرح أسبابها مع ذكر الأسانيد التي تقبلها المحاكم مما يهدر حقوقها وحقوق ابناءها ناهيك عن دعاوى الحضانة التي تفطر قلب الأم عند خسارتها


كما ان بعض الزوجات تخطأ في إدارة القضية وتوقع نفسها في تحت طائلة القانون والمسئولية الجنائية بذكرها لوقائع أو مستندات أو فيديوهات مجرمّة شرعاً وقانونا